مكتبة الفيديوهات

شاهد البرق يضيئ سماء مدينة إسطنبول

أضاء البرق سماء إسطنبول ، وتساقطت الأمطار الرعدية الشديدة، فى موجة من التقلبات الجوية التى تتعرض لها تركيا.

وساهمت الأمطار فى تلطيف الأجواء وإضفاء البهجة والسرور على تركيا.

 البرق والرعد

باعتبار البرق والرعد ظاهرتان جويتان متلازمتان، تأتي أهمية الحديث عنهما، لذلك يمكن تعريف البرق على أنه تفريغ كبير للشحنات الكهربائية الناتج عن العواصف الرعدية العنيفة التي تنتج شرارة كهربائية ضخمة؛ فخلال حدوثها يتم تسخين الهواء عدة مرات مما يؤدي إلى اكتسابها لحرارة عالية جدًا، مما ينتج عنه توسع وتمدد في جزيئات الهواء، ولا سيما عندما تمر الشحنات الكهربائية خلالها، وهذا ما يؤدي إلى حدوث اصطدام في جزيئات الهواء مع بعضها البعض ومع الهواء الأكثر البرودة، بالتالي حدوث موجة جوية، وهو ما يسمى بالرعد، والذي يمكن تعريفه على أنه الضوضاء التي تنتج من الاصطدام الكبير للجزئيات الهوائية المحملة بطاقة حرارية عالية، ونظرًا لأنّ صوت الرعد ينتشر في جميع الاتجاهات، وبسرعة تصل إلى 330 كم/ ث، فإنه بحاجة لثلاثة ثواني على الأقل لكل كيلومتر واحد يقطعه. إضافةً لذلك وبسبب ميزة انتقال الضوء بشكل أسرع من الصوت، فإنه بالامكان رؤية البرق أولًا، ومن أهم الأمور المتعلقة بالحديث عن البرق والرعد، فإن الرعد يمكن أن يتخذ العديد من الأصوات، وذلك اعتمادًا على نوع البرق، فمن الممكن أن يكون صوت الرعد كصوت انفجار قنبلة، وذلك عندما يضرب البرق في مكان قريب جدًا، كما قد يتخذ شكل قعقعة طويلة إلا أن صوتها منخفض قليلًا، وذلك عندما يضرب البرق مكانًا بعيدًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

برجاء تعطيل برنامج مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock