القانون المصرى

الطبيعة القانونية لشركة المساهمة المبسطة

الفقة التقليدى
يتنازع هذا الاتجاة نظريتين متناقضتين الاولى تتبنى فكره العقد والثانية تنكر على الشركة صبغتها التعاقدية وتعتبرها تنظيم قانونى
النظرية التعاقدية
يذهب انصار هذه النظرية الى انه لتحديد الطبيعة القانونية للشركة يجب الرجوع الى عقد الشركة باعتباره العمل الارادى الذى انشا الشركة ودفع بها الى الحياة
وتستند هذه النظريه الى نص المادة 1833 من الثانون المدنى والتى عرفت الشركة فى فقرتها الاولى على انها عقد فضلا عن النصوص المتعلقة بالشركات الواردة بالقانون المدنى قد جاء مكانها تاليا للقواعد المنظمه لعقد القرض وقبل القواعد المتعلقة بعقد الاجاره الامر الذى يفهم منه ان الشركة عقد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

برجاء تعطيل برنامج مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock