القانون المصرى

صفة الشريك فى شركة المساهمة المبسطة

طبقا للمادة الثالة من قانون 12 يوليو 1999 يجوز ان يكون الشريك فى شركة المساهمة المبسطة شخص طبيعى او معنوى كما يجوز ان تتكون الشركة من شخص واحد وقد نصت المادة 227/1 الفقرة الاولى من القانون التجارى الفرنسى بقولها تتكون شركة المساهمة المبسطة من شريك او اكثر لا يسالون عن ديون الشركة الا فى حدود الحصص المقدمة منهم كما نصت المادة 227/1 الفقرة الثانية على انه وعندما لا تضم هذه الشركة سوى شخص واحد فان هذا الاخير يسمى بالشريك الوحيد ويمارس هذا الشريك السلطات المخولة للشركاء بشان القرارات الجماعيه المنصوص عليها فى هذا الفصل
وبناء على ما تقدم من الان فصاعدا ان يكون الشريك فى شركة المساهمة املبسطة شخص طبيعى او شخص معنوى وذلك بالنظر الى ان المشرع لم يحدد صفة الشريك واستنادا الى عموم كلمة شريك فنرى انها تشمل الشريك الشخص الطبيعى والشريك المعنوى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

برجاء تعطيل برنامج مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock